هل أنت مهتم ببداية عمل عبر الإنترنت ولكنك لا تعرف من أين تبدأ؟

 

لا بد وأنك مررت بإحدى الطرق المهمة لربح المال عبر الإنترنت، بشكل عام إحدى هذه الطرق من الممكن أن تكون: (التسويق بالعمولة وإعلانات الدفع مقابل النقرة CPC او CPA) وتعد جميعهم طرق مهمة ورائعة لكسب المال.

وعلى أي حال إذا كنت تتمتع بدرجة عالية من الطموح وأردت أن تدخل عالم الحرية المالية فقد آن الأوان لأن تبدأ في التفكير في بداية إدارة عملك عبر الإنترنت وهو ما يحقق لك دخلاً إضافياً ويمنحك مزيداً من الوقت للاستمتاع به.

كم يستغرق من الوقت لكي تبدأ عملك عبر الإنترنت؟

بالتأكيد العامل الأكبر يكون منصباً على اختيار المجال الذي سوف تعمل به وسيكون هذا المجال له تأثير كبير لنجاح وفشل عملك عبر الإنترنت

لذا في البداية يجب عليك التركيز على الأسواق التي تحتوي على عدد كبير من المشترين ثم يأتي تباعاً أهمية وجود موقع إلكتروني ناجح ثم تأتي أهمية فهم السوق جيداً وإرسال رسائل تشويقية للعملاء المهتمين بمجالك في السوق المستهدف.

 

كمبتدئ في مجال العمل عبر الإنترنت عليك الاهتمام بتأسيس شبكة عمل قوية وعليك تحديد النفقات التي سيحتاجها مشروعك، ولتحقيق ذلك لابد من إلقاء نظرة على 5 خطوات هامة يجب أخذها في الاعتبار لبداية عمل جاد عبر الإنترنت والبدء في تحويل الأحلام إلى أرباح حقيقية.

1. استكشاف السوق ونصائح الخبراء:

الحصول على دعم وأراء أصدقائك وأفراد عائلتك وزملائك هو في الحقيقة أمر هام وضروري ولكن الأهم من ذلك هو الإنصات لأشخاص ذات خبرة في مجال الربح من الإنترنت ورجال أعمال مروا بنفس التجارب من قبل

ففي البداية يجب عليك أن تسأل نفسك ماذا لديك تخاف أن تخسره في أسوأ الحالات؟

وهنا يأتي دور الخبراء الذين يقومون بتوضيح بعض الأمور المهمة التي ربما تجبرك على اتخاذ قرار وربما إلغاء آخر ويجب أن تدرك أنه لا يوجد أى عمل مثالي بدون أخطاء ولكن مشورة أهل الخبرة تمنحك نصائح ذهبية بكل تأكيد.

وربما يكون الأهم من ذلك وما يؤكد عليه جميع الخبراء المهنيين في هذا المجال هو رأي جمهورك المستهدف وردة فعل العملاء ويحدث ذلك بالأحرى من خلال مواقع جمع المعلومات (مواقع التواصل الإجتماعي)

وقد تكون هذه الطريقة ذو فاعلية حيث أنها تسمح لك بقياس اهتمامات جمهورك الفعلية بمنتجك أو خدماتك التي تقدمها. علاوة على ذلك فإن الدراسات الاستقصائية للعملاء لا تزال عنصراً أساسياً حتى الآن للأبحاث التسويقية.

وكما ذكرنا في السطور السابقة المفتاح الذهبي لتحقيق النجاح في مجال عملك عبر الإنترنت أو أي عمل بوجه عام أن تكون متأكد من أنك قمت باختيار سوق جيد لتسويق منتجك

قم بالنظر حولك وراقب ما تفعله الشركات الكبرى والمواقع الإلكترونية الناجحة والذين حققوا نجاحاً من خلال عملهم عبر الإنترنت، فإذا وجدت الكثير من الأشخاص في نفس السوق وقد حققوا من خلاله نجاحاً فهذا يعد علامة مبشرة على وجود سوق قوي يضمن للجميع فرص ربحية أكبر.

 

2. إنشاء موقع إلكتروني احترافي:

ومن المثير للاستغراب أن هناك العديد من الشركات لا تزال غير واثقة في فاعلية المواقع الإلكترونية

وتضع ميزانية أقل للاستثمار فيها ومع ذلك وعلى الرغم من ثورة وسائل التواصل الاجتماعي الذي حدث في عصرنا الحديث فقد ظل الموقع الإلكتروني الناجح أساساً قوياً لشركتك الناشئة عبر الإنترنت، موقعك الإلكتروني الناجح يساعدك على تأسيس علامتك التجارية ويميزك عن باقي الشركات الغير موثوقة.

 

الخطوات الرئيسية لإنشاء موقع على شبكة الإنترنت بميزانية محدودة هي:

  • يجب العمل على منصة الووردبريس (WordPress) الأكثر شهرة في العالم أو نظام إدارة المحتوى البسيط (CMS) وأخذها في الاعتبار كقاعدة أساسية في عملك. و لمعرفة المزيد حول هذه المنصة القي نظرة علي هذ الموضوع
  • قم باختيار عنوان قوي لموقعك ثم قم بتسجيله.
  • قم بأختيار استضافة سريعة لموقعك ليساعدك للوصول لعملائك بشكل اسرع.
  • قم بالبحث عن بعض العناصر الإضافية والأعمال البسيطة (Plugins) وقم بإضافتها لنظام إدارة المحتوى (CMS) للحصول على مظهر أكثر احترافية وسهولة عند تصفح العملاء في الموقع.

لا يمكن المبالغة في القول بأنه من خلال الشكل الذي يظهر به موقعك الإلكتروني يستطيع الناس الحكم عليك وعلى عملك ومدى مصداقيتك أيضاً

ولكن الأهم من ذلك هو القدرة على حل مشكلاتهم وأيضاً تقديم خدمات جيدة لهم.

سيبدأ الأشخاص الحكم على نشاطك التجاري عبر موقعك الإلكتروني الخاص بك تماماً مثلما يحكم الأشخاص على الكتاب من غلافه.

لا يتطلب الأمر دفع مبالغ باهظة لكي يبدو موقعك رائع المظهر وحينئذ عليك استشارة أحد مصممي المواقع الإلكترونية المحترفين في ذلك أو حتى على الأقل الاستثمار في قالب ووردبريس (WordPress) جيد لكي يضفي على موقعك الإلكتروني مظهراً إحترافياً.

3. اعرف المزيد عن منافسيك:

يجب أن تكون على دراية كاملة بمنافسيك بما في ذلك المنافسين المباشرين والغير مباشرين،

إذ أنه يجب عليك إعداد قائمة بجميع منافسيك المحتملين لك في السوق وحينها يجب دراسة كل ما يتعلق بهم

مثل ماهي المنتجات التي يقدمونها وأين يقومون بالتسويق لمنتجاتهم؟

ويجب أن تعلم أنك لست في حاجة أن تقوم بنفس الأشياء التي يفعلها منافسوك وعلى الأرجح يجب عليك أن تقوم بمراقبتهم والقيام بنفس الخطوات الناجحة التي سلكوها.

وهناك خطأن كبيران يرتكبهما الأشخاص عند بداية عمل جديد خاص بهم وهما:

– يظن الكثيرين أنه إذا سبقه شخص آخر وقدم نفس الفكرة فإنه لا يستطيع إحراز نفس النجاح بنفس القدر والحقيقة هي أنه إذا كان هناك الكثيرين ممن نجحوا في تحقيق الفكرة نفسها فإن هذا دليل على أن فكرتك قابلة للنجاح وتحقيق الربح وعليك المضي قدماً فيها.

-الاعتقاد السائد بأنه إذا لم يقم آخرين بتنفيذ الفكرة بعد فإنه يستطيع تحقيق الملايين منها وعلى الرغم من إمكانية تحقيق الربح من أفكار جديدة إلا أن الآخرين ربما لم يجدوا السوق أو مروا بالتجربة نفسها ولم تحقق لهم الربح المناسب.

 

4. الاهتمام بطرق التسويق المختلفة وتحقيق المبيعات:

يجب عليك وضع هدف قياسي محدد قابل للتحقيق فيما يخص الإيرادات فمثلاً :” من المتوقع تحقيق 100 ألف دولاراً في غضون 18 شهر”

وبعدها قم بإضافة بعض المعايير التي تساعدك في قياس أدواتك ومدى تحقيق النمو في عملك

بالإضافة إلى ذلك يجب تضمين منصات التواصل الاجتماعي للترويج لعملك فمثلاً يمكن الاعتماد على منصة الفيسبوك ولينكدان كما يمكنك الاعتماد على موقع إلكتروني يستهدف العميل داخل منطقتك المستهدفة بشكل أكبر

وإذا كانت ميزانيتك محدودة أكثر من اللازم فابحث عن إمكانية إظهار عملك ومنتجك للعالم خلال مدونات شبيها بمدونتك فيما يسمي Guest Post  أو البودكاسات حيث يسمح لك صاحب الموقع بوضع روابط تخص موقعك الإلكتروني وتعد هذه طريقة رائعة جداً للحصول على مشاهدات مجانية لموقعك.

 

5. ابدأ بمضاعفة جهودك

ربما ستصيبك الدهشة عندما تشاهد نجاحات وإنجازات شخصاً ما بميزانية محدودة للغاية ولكن ربما يكمن السر في ذكائه وربما الانطباعات الأولى التي يتركها لدى عملائه، ضاعف مجهودك فيما يخص استكشاف نقاط القوة والضعف فيما يخص عملك واستعن دائماً بمصادر وخبرات خارجية وقم بتعيين بعض الموظفين للقيام ببعض المهام ذات المستوى الأقل.

 

الخاتمة

أن تبدأ عملك عبر الإنترنت لا يتطلب علم ومعرفة بقدر ما يتطلب عملاً جاداً ورغبة صادقة في النجاح وربما يكون من المشجع لك أن تعرف أن آلاف المسوقين عبر الإنترنت في جميع أنحاء العالم قد استبدلوا وظائفهم الحالية واعتمدوا على أعمالهم التجارية عبر الإنترنت، لماذا لا تبدأ عملك عبر الإنترنت لتحقيق مستقبل أفضل وأكثر ثراءً.

EbdaTeam

نحاول في ابدأ مع ووردبريس مساعدة المبتدئين في مجال الربح من الأنترنت بأنشاء مواقع ناجحة من خلال منصة ووردبريس لما بها من أمكانيات هائلة يستطيع اي شخص مهما كانت خبرته ان يدير موقع ناجح و تحقيق هدفة من خلال هذه المنصة الرائعة WordPress.

You may also like...

1 Response

  1. يقول طه ابراهيم:

    بالفعل اخي بدون موقع علي الانترنت لا يوجد ربح و كل الطرق الاخري مجرد لعب اطفال
    بعد تجربة استطيع ان اقول ان كحد اقصي للبدء في الربح الفعلي يكون بعد سنة علي حسب اسلوب البزنس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *